الجمال الصارخ يبدأ من هنا ...
احساسك بالجمال يعطيك ثقه بالنفس ... احساس لايضاهيه احساس

اتيكيت العروس وبروتوكول حفل الزفاف

 العروس هى ملكة الحفل فى ليلة زفافها والانظار كلها عليها وهذا يعنى ان عليها ان تتحرك ببروتوكول واتيكيت كملكة فمنذ ان تنتهى من ارتداء فستانها وينتهى الكوافير من ماكيير ومصفف شعر من اضافة لمساتهم عليها لتصبح العروس بفستان زفافها وطرحة العروس على رأسها والورد بيدها يعنى ذلك انها جاهزة لانطلاق من البيت للكوشة فطريق العـروس‏ خطوة بخطوة يحتاج الى ضوابط فأثناء الإعداد لحفل الزفاف علي العروس ان تراعي اتيكيت المواقف المختلفة التي تمر بها حتي تكون رحلتها من البيت الي الكوافير ومنه الي الفندق أو المكان الذي يقام فيه حفل الزفاف و اثناء الحفل لتكون تلك الاوقات بعيدة عن المفاجآت‏ والمواقف المحرجة والسيئة التى تفسد جمال العروس

أولا‏:‏ ركوب سيارة الزفاف إذا ما كانت العروس ستتوجه من البيت الي قاعة الأفراح يجب مراعاة وجود شخص ليفتح باب السيارة بل ومن يرفع ذيل فستانها في الوقت الذي ترفع هي الجزء الأمامي منه ثم تقترب العروس من السيارة وظهرها في اتجاه الباب وتنزل ببطء داخلها وهي تخفض رأسها حتي تدخل داخل السيارة فتعود بكتفيها الي الوراء وعند ادخال الجزء الأسفل من الفستان تضع العروس جانبي الفستان علي الفخدين ثم تفرد الفستان الي جوارها بعد الجلوس‏ , وعلي العروس ان تبقي مكانها في استرخاء ولا تحاول الجلوس في وسط السيارة لان ذلك سيعرض الفستان للثنيات كما ان الجلوس في الوسط غير مريح للعروس ويفضل ان تضع باقة الزهور الي جوارها أو علي الكرسي الأمامي وليس في يدها حفاظا علي الفستان‏‏ , وعند الوصول الي مكان حفل الزفاف يفترض ان تقف السيارة أمام باب الفندق وتنزل العروس من الباب المواجه له تماما ولا تلف حول السيارة بفستان الزفاف‏.‏

ثانيا عند الوصول الي الفندق يجب مراعاة عدة نقاط‏ أولاها ان العروس هي آخر من سيدخل القاعة فمهما كان من يصاحبها لابد ان يسبقها الجميع ما عدا والدها الذي سيصحبها الي العريس بالاضافة الي من يساعدها في فرد ذيل الفستان سواء كانت شقيقتها أو صديقتها لأن المفترض ان الأم ترحب بالضيوف في الداخل‏ وهنا يجب ان يكون الأب أو من ينوب عنه واقفا ليصحب العروس منذ نزولها من السيارة حيث تكون هي عن يساره ويكون هو عن يمينها‏ وتساعدها الوصيفات في رفع ذيل الفستان أما العريس فيقف في نهاية الطريق أو الردهة أو السلالم في انتظار عروسه بابتسامة مشرقة يعبر بها عن جمالها واناقة فستانها الذي يراه لأول مرة ويرفع عن وجهها الطرحة التل ويساعدها علي وضع يدها في ذراعه ويبقي هو علي يمينها ثم يتقدم العروسان ببطء ويقومان بتحية المدعوين الواقفين علي الجانبين دون ان يتوقفا لمصافحة أحد أو للتعبير عن أي امتنان‏,‏ اذ يكفي تماما ان يبتسما للجميع فقط ثم يتبع الضيوف العروسين بعد مرورهما من الموكب في حين تتقدمهما الفرقة الموسيقية والزفة وحاملات الشموع حتي يصلا الي الكوشة حيث تجلس العروس قبل العريس بلحظة بسيطة بعد ان تساعدها والدتها أو الوصيفات علي فرد الطرحة وذيل الفستان‏‏

يجب ان تصل العروس الي مكان الحفل في الموعد المحدد للزفة كما هو موضح في كروت الدعوة والفترة المسموح بها للتأخير لأي ظرف طارئ لا تتجاوز لأي سبب الثلاثين دقيقة‏,‏ أما التأخر بسبب الكوافير أو غيره من تجهيزات العروس فهو أمر مرفوض لأنه من المنطقي أن نعطي لكل موعد مساحة من الوقت بما لايسمح بتضارب المواعيد واحتراما للمدعوين‏

يجب علي العروس ان تعرف انه ليس مطلوبا منها ان تقف لتحية المدعوين حين يتقدمون لتهنئتها باستثناء كبار السن الذين بذلوا جهدا كبيرا للصعود الي الكوشة لتقديم التهاني بينما العريس يقف لتحيتهم‏

لا يقوم العروسان بالمرور علي موائد المدعوين للتصوير معهم وإن ارادا ان يفعلا ذلك فيكون ذلك في الجزء الأخير من الحفل بعد البوفيه وانتهاء فقرات الحفل‏

علي للمدعوين‏:‏ الحرص علي عدم تقبيل العروس حتي لايفسد الماكياج المميز الذي وضعته حتي وان كان التقبيل دليل الفرحة لأن العروس ستكون أكثر سعادة لو حافظت علي تألقها في يوم عمرها‏ وهذا بحسب جريدة الاهرام


Comments
1 Comments

1 تعليقات :

إرسال تعليق

اشترك فى المجموعة البريدية ليصلك كل جديد :