الجمال الصارخ يبدأ من هنا ...
احساسك بالجمال يعطيك ثقه بالنفس ... احساس لايضاهيه احساس

النظام الغذائى الصحي لتخفيف الوزن

الهدف من الحصول علي جسم وقوام مناسب الوزن ليس فقط بسبب الاستمتاع بالرشاقة والشكل الجميل المتناسق والذي له أكبر تأثير علي الحالة النفسية للإنسان وشعوره بالرضا عن نفسه ولكن ايضا الحصول علي وزن مناسب هو مرادف للصحة الجسمانية وكفاءة عمل أجهزة الجسم علي أكمل وجه فاتباع نظام تخسيس الوزن ليس نظام عشوئيا يخضع لتجارب البعض انما لابد ان يقوم على اساس صحية لكي لا نتحمل عواقب عكسية كرجوع الوزن يويو دايت او تساقط الشعر وجفاف البشرة وتشقق الشفاه وتكسر الاظافر نتيجة سوء النظام الغذائى وعدم احتواءه على جميع ما يحتاجة الجسم من عناصر غذائية فسبق وتحدثنا ان تخسيس الوزن لابد من 3 خطوات اساسية منها خطوة الالتزام بنظام غذائي سليم يوفر للجسم احتياجاته الأساسية

لابد ان نفرق بين تعريف كلمة ريجيم ودايت
الريجيم: يعني النظام والمقصود منها وضع نظام غذائي متوسط السعرات يفي باحتياجات الجسم ويحافظ عليه وعلي تثبيت الوزن المناسب طريقة كاتباع طريقة سليمة للأكل وكيف تعيش مدي الحياة لأنك بذلك تتعلم اكتساب ارشادات المحافظة علي الرشاقة مهمة جدا
الدايت: هو اتباع إرشادات غذائية تتطلب الحد من الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والنشويات حتي يقوم الجسم بحرق مخزون الدهون لديه لتعويض احتياجاته من هذه المواد القليلة والمحدودة التي يحصل عليها ويهدف اتباع الدايت إلي التخلص من الوزن الزائد

إنقاص الوزن بالغذاء الصحى وكمية الطعام المناسبة
يرشدنا د. أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى وعلاج السمنة بحسب اليوم السابع ان إنقاص الوزن يتطلب اختيار الغذاء الصحى واختيار طرق الطبخ الصحية واختيار كمية الطعام المناسبة , فالطعام الصحى ليس هو العنوان الوحيد لنقصان الوزن فيمكنك المداومة على الغذاء الصحى ولكن يظل الوزن فى الزيادة فالطريقة التى يتم طهى الطعام بها قد تضيف كما هائلا من السعرات الحرارية إلى الأطعمة الصحية ويمكنها أيضا تجريدها من العديد من المواد المغذية والعناصر الغذائية الضرورية كما يمكن أن يكون الطعام صحيا ولكننا نتناول كميات زائدة عن الحد فيتسبب فى زيادة الوزن

اتباع نظام غذائى صحى يتكون من تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، منخفضة السعرات الحرارية ذات القيمة الغذائية العالية، وتقليل كمية الدهون والسعرات الحرارية من خلال تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات وتناول مزيد من الحبوب الكاملة أو الوصفات التى تستخدم الدقيق الكامل، والبروتين ينبغى أن يأتى من مصادر مثل اللحم الأحمر بدون دهن والدواجن بدون جلد، والبقول والأسماك وعند الطهى يجب تقليل الدهون والزيوت، واستخدام الزيت النباتى بدلا من السمن أو الزبد، مثل زيت الزيتون وزيت الذرة وزيت عباد الشمس أو زيت فول الصويا

- ابحث عن الطرق المثلى للطهى والتى تقلل من استخدام الدهون مثل، الروستو والشوى، والشوربة، والسلق أو الطبخ على البخار أو التقليب المستمر على نار هادئة بدلا من القلى كما يجب إزالة جميع الدهون المرئية من اللحوم قبل الطبخ وإزالة أى دهون من اللحوم بعد الطهي

- يجب اختيار الأغذية الطازجة وتجنب معظم الأغذية المصنعة التى عادة ما يستخدم فيها الدهون لإكسابها الطعم اللذيذ مما يزيد من السعرات الحرارية

- يمكن استبدال نكهة الدهون باستخدام التوابل أو صلصة الصويا أو الأعشاب أو عصير الليمون، كما يجب تجنب طرق الطهى التى تعتمد على إضافة الدهون كالقلى، وتجنب الطعام عالى السعرات الحرارية مثل المايونيز والجبن دوبل كريم أو القشدة أو الكريمة اللباني

- احرص على أن يكون لديك دائما كمية كافية من الخضروات الطازجة مثل الطماطم والخيار والجزر والخس والجرجير والبنجر والبروكلى والكرفس، والفواكه الطازجة مثل البرتقال والتفاح والجوافة والجريبفروت واليوسفى والكيوي، والحبوب الكاملة مثل القمح والبرغل والفريك

- إذا أردت شراء وجبات خفيفة للتسالى فيجب اختيار المقرمشات منخفضة السعرات الحرارية مثل الفشار بدلا من الشيبس والحلويات
البدانة سوء تغذية 
وجهة نظر آخرى يوضحها د. سمير نيروز أستاذ علاج السمنة والنحافة بحسب جريدة الجمهورية ان لا ترتكز عدم زيادة الوزن إلى الرياضة فقط أو إلى تنظيم أوقات الوجبات بل إلى نظام التغذية الصحيح الذى يراعى انتقاء الغذاء بما يوافق المزاج أولا وعلى ما يتناسب تمازجه مع بعضه داخل الجسم وفى المناخ المناسب أيضا إذ أن هناك مأكولات لا تتناسب مع غيرها فى الوجبة الواحدة وهذا يسبب عسر وسوء الهضم وبالتالى سوء التغذية لأن عدم تمازج الأطعمة يؤدى إلى تخمر وتفاعلات غازية داخل الجهاز الهضمى مما يؤدى فى النهاية إلى انتفاخ المعدة وزيادة كمية الطعام وعلى هذا فإن المظهر الخارجى للبدين انعكاس لما هو فى داخله لذلك معالجة الداخل قبل معالجة الخارج

فأهم أسباب زيادة الوزن وتراكم الدهون ناجمة عن سوء التغذية إما بسبب عدم انتظام أزمنة الوجبات والذى غالبا ما يؤدى إلى سوء وعسر الهضم، أو بسبب عشوائية الوجبات، وهذا يدفع بالدماغ إلى إصدار الأمر بتخزين الدهنيات خوفا من التأخر فى ورود الغذاء، وهذا يعنى أن أسباب البدانة داخلية أكثر مما هى خارجية، بالإضافة إلى التكوين البيولوجى للجسم

إن السمنة لا تنتج عن كمية الغذاء بل عن نوعيته وسوء الهضم وأمراضه من نواتج خلط الطعام النقيضى التماثل وليس من كميته

النظام الغذائى الصحيح
 فى حال البدانة المتجذرة والتى لسبب ما ناتجة عن خلل هرمونى بيولوجي يجب البدء بتخليص جسمك من سمومه وذلك بالامتناع عن تناول أى طعام لمدة تتراوح بين يومين وثلاثة أيام تتغذى خلالها بالسوائل مثل عصائر الفاكهة والخضار وفى الأيام الثلاثة التالية يجب الاكتفاء بطعام واحد وعلى ثلاث وجبات منتظمة مثل الرز الكامل والخضر المطبوخة والثمار وبعد أسبوع من تطبيق هذا النظام يتخلص جسمك من سمومه ويتحسن النشاط الكبدي ويستعيد الجهاز الهضمى عافيته

بعد مدة التهيئة هذه تستطيع أكل ما تريد معتمدا فى غذائك على الوجبة الصباحية بشكل أساسي, أما وجبة الغذاء فيجب أن تحتوى على الكثير من الخضار والخمائر المساعدة على الهضم كخميرة البيرة أو سلطة القمح الجارم المتثبت حديثا وقبل تلون أوراقه بالأخضر، أما فى العشاء فيجب الاكتفاء بأكل الفواكه

كما يؤخذ الحليب منفردا أو مع الفاكهة الحمضية ولا يجوز إشراكه مع اللحوم والخضار ومشتقات الطحين والحبوب

ولكن تذكر أهمية تناول الطعام ببطء لتحقيق كافة الاستفادة من مكونات الأكل وتسهيل عملية الهضم وحصول عملية الشبع مع اقل كمية طعام ممكنة

Comments
0 Comments

0 تعليقات :

إرسال تعليق

اشترك فى المجموعة البريدية ليصلك كل جديد :